الجمعة، 18 نوفمبر، 2016

لقاء مع د.منى الوهيبي






بسم الله الرحمن الرحيم 

سيتم بإذن الله اعتماد هذه التدوينة - لقاء مع عضو هيئة تدريس - كتدوينة دورية كل اسبوعين 

وقبل طرح اللقاء
 أود أن أشكر د.منى الوهيبي على وقتها وجهدها الذي بذلته من أجل إتمام هذا اللقاء
 .. 
وختاماً لهذه المقدمة القصيرة
 أود أن اوجه كلمة لدكتورة منى ولكل عضو هيئة تدريس يبذل الكثير من أجلنا  : 
" دعمكم لنا هو المنصة الأولى لإنطلاق إبداعاتنا ونجاحاتنا، وهو فضلٌ لن ننساه، وجهدٌ لن نُنكره. وكما بذلتم جُهداً كبيراً
في الاهتمام بنا ونحن بذورٌ في العلم، سنحرص على أن نكون أشجاراً لا تُعطي إلا الطيب من الثمر 



________________________________________
____________________


1- من يطلع على السيرة الذاتية لـ د.منى يعلم أنها حصلت على جميع الدرجات العلمية من البكالوريوس إلى الدكتوراه من جامعة الملك سعود ، فكيف تصفين هذه التجربة ؟
   جامعة الملك سعود تعتبر من افضل الجامعات العربية ولها وزنها واسمها في مجال العلم والتعلم، وكانت التجربة رائعة الحقيقة يملئها كثير من الخبرات والمعلومات التي اسهمت بلاشك في صنع الجانب المهني لي وقد درست المرحلتين الماجستير والدكتوراه تحت اشراف استاذتي الكبيرة قدرا وعلما أ. د. نجاة بخاري التي علمتني بحب واحترام وكثير من التشجيع فلسعادتها فضل علي بعد الله في نيل الشهادة، شرف لي ان اكون طالبة وخريجة لجامعة الملك سعود ولا شك 

2- ما الذي أضافه لكِ منصب وكيلة قسم النبات والأحياء الدقيقة على الصعيد المهني والشخصي؟
  على الصعيد المهني اضافت لي الكثير بالتأكد فالعمل له قواعد وممارسات محددة وليس امرا اجتهاديا تملئه الفوضى والاخطاء، فقد تعلمت ان هناك اجراءات مهنية محددة والتزام مهني داخل منظمة او مؤسسة مهنية كبيرة كالجامعة التي اعمل بها لها باع طويل في التحديث والتطوير سريع ومستمر يحتم علي تحديث معلوماتي ومهاراتي محافظة على اخلاقيات المهنة طمعا للوصول للاحترافية.
اما على الصعيد الشخصي فقد كان التكليف لمنصب الوكيلة امرا ليس سهلا فالمسئولية كبيرة خصوصا اذا كان المكلف طموحا، فقد جئت للوكالة وانا اضع في رأسي مخططا كاملا لمشروع تطوير ورفع قسمي الذي احبه واشعر نحوه بالفخر والولاء بلاشك، ولم يكن ذلك سهلا ابدا ولا عجب لكن فعلا غير من شخصي اصبحت اطوَع نفسي لمجابهة ما يعترض العمل من عقبات، الصبر,  تجنب الغضب ما امكن، حل المشكلات، تجنب القيل والقال ، القوة بدون ظلم، المشاورة في الامر والالتزام بالقوانين, والسؤال عما يجهل وامور كثيرة اخرى تجعل امر الاستمرار في العمل بخطى ثابته على طريق النجاح امرا حتمياً.

3- ما هي مقولتك المُفضلة ؟
  للحكم والامثال مكانة في حياتي وتعاملي مع الامور وهناك كثير من الحكم استدل بها واحدها ما قال ابو بكر رضي الله عنه: "اصلح نفسك يصلح لك الناس"


4- هل كان قسم النبات والأحياء الدقيقة هو رغبتكِ الأولى ؟ أم أن هناك تخصص آخر كًنتي تطمحين لدراسته ؟
 قسم النبات والاحياء الدقيقة هو القسم الذي درست فيه عن رغبة صادقة لأن مادة الاحياء تستهويني.

5- كونكِ متواجدة دائماً على مواقع التواصل الاجتماعي ، هل ساعدك ذلك في التعرف على الطالبات والاطلاع على مشاكلهن بشكل أكبر ؟
 وجودي في مواقع التواصل الاجتماعي كان عن رغبة مني في البداية للتعرف على امور الحياة من حولي، مجتمعي، ماذا يحدث خارج بيتي، و بعد ان اصبحت وكيلة اكيد كان لها دور كبير في التعرف على الطالبات مشاكلهن وانجازاتهن ايضا.

6- فيما يتعلق بالاعتماد الأكاديمي ، هل تم اعتماد قسمنا أكاديمياً ؟ وهل للطالبات/ الطلاب دور في المُساهمة للحصول على هذا الاعتماد ؟
سوف يعتمد بإذن الله في هذه الدورة والمسألة فقط مسألة وقت فقط، والطلاب محور اساسي في عملية التعليم اساسا ف بديهي ان يكون محورا اساسبا في الاعتماد الاكاديمي. لان للاعتماد الاكاديمي معايير خاصة لا يخلوا معيار منها على دور الطالب، بل ان احد اكبر المعايير يناقش امور الطالب الاكاديمية والفنية. لذلك له دور رئيسي في الحصول على الإعتماد وذلك بالحرص على التعليم والتعلم, تناول الدراسة للخروج بمخرجات تعليم تحقق الاهداف التي تطمح لها مؤسسته التعليمية، الحرص على الحضور بفاعلية، النقد البناء، السلوك الايجابي، التعاون لتحقيق الهدف في المشاركة الفاعلة بين مجموعات الطلاب والعمل ضمن مجموعات، الرد على استبيانات القسم او الكلية بمصداقية لتحقيق الاهداف، الحرص على الممتلكات العامة بالجامعة والتفكير برفع مستوى المحافظة عليها والاستفادة منها كإعادة التدوير او اعادة الاستخدام. المشاركة في الاعمال التطوعية المجتمعية، المشاركة في تحسين المقررات الدراسية بالاقتراحات الفعالة والمعقولة المبنية على اسس مفهومة قابلة للتطبيق.

7- هل من الممكن في المستقبل القريب، أن يكون هناك تعاون ما بين القسم والمختبر المركزي – أو حتى جهات أخرى- ؟ بحيث يتم الاتفاق على تقديم دورات تدريبية للطالبة تُساهم في تطوير مهاراتها ، وتُضاف كنقاط قوة في سيرتها الذاتية ؟ 
اكيد من الممكن طبعا ذلك وهذا توجه الكلية الآن لرفع مستوى الخدمات الاكاديمية المقدمة سواء للطالبات او الموظفات اللاتي يتعاملن مع الطالبات مباشرة كأعضاء هيئة الندريس والباحثات و فنيات المختبرات.

8- هل توجد مجموعات بحثية لدينا في القسم ؟ وفي حال وجودها كيف يمكن للطالبة المشاركة في هذه المجموعات البحثية ؟
 يوجد بالطبع مجاميع بحثية بقيادة اعضاء هيئة التدريس ويحق لطالبة الدراسات العليا فقط الاشتراك بها واعضاء هيئة التدريس رؤساء هذه المجموعات في الغالب يرشحون الطالبات المتميزات لاشراكهن في المجموعة البحثية ولكن طالبات الدراسات العليا وقد كنت احدى عضوات مجموعة بحثية وانا طالبة دراسات عليا مع د. نجاة بخاري. ولكن يوجد برنامج آخر لدعم طلاب البكالوريوس وهو برنامج ( برنامج دعم ابحاث البكالوريوس)

 http://dsrs.ksu.edu.sa/ar/URSP

9- ما الذي يجب على الطالبة فعله في حال كان لديها أي اقتراحات تتعلق بالخطة الدراسية ؟
من كان لديها اي اقتراح جاد ومعقول فلتكتبه بطريقة صحيحة وتقدمه للجنة الارشاد الطلابي والممثلة في المقررة او احد العضوات وتستطيع الطالبة ان تسأل سكرتارية القسم عن هذه اللجنة للوصول الى اعضاءها لانها تتغير سنويا تقريبا، او تسلم المقترح للسكرتارية لعرضه على الوكيلة والمتابعة معهم بعد ذلك. 

10- هل من كلمة أخيرة توجهينها لقراء المدونة ولطالبات وطُلاب قسم النبات والأحياء الدقيقة ؟ 
طلاب وطالبات اليوم قادة المستقبل، مصادر المعرفة في كل زمن تتغير فلكل زمان دولة ورجال، ودور الطالب/ة اقتناص الفرص والبحث الدائم في جميع المصادر فالعلم هو أكثر الأمور أهمية، والتي تساعد في نهضة الأمم وتقدّمها وازدهارها. ابحث بنفسك فالتعليم ليس تلقينا او حشوا للمعلومات خذ طرف المعلومة واكمل السطر، وتحلوا بخلق الاسلام بالاخلاص في ذلك والامانة والصبر, تمتلكون الأن مميزات لم نكن نمتلكها فاستغلوها في صالحكم ولا تهدروها من بين ايديكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق