الاثنين، 17 فبراير، 2014

الملك





اسم الله ( الملك

معنى الملك : القدرة على التصرف , لذا هو من اسماء الذات وهو أيضا من اسماء الأفعال 
فإن كان من اسماء الذات فهو يعني : القدرة على التصرف , اما ان كان من اسماء الافعال فمعناه : المتصرف 

الله سبحانه وتعالى هو الملك , بل هو ملك الملوك ومالكهم 
فقد قال بعض العلماء أن الملك هو الذي يحكم ولا يملك , بينما المالك هو الذي يملك ولا يحكم 

والله تعالى ملك ومالك 

ونحن مملوكين للمالك الملك جل وعلى 
لذالك يجب علينا ان نطيع ملكنا ومليكنا , وان نوقن اننا لم نخلق في هذه الحياة الا لعبادته سبحانه 

كما انه يجب علينا ان نملك انفسنا , فلا نجعلها تنقاد للهوى , ولا نجعل انفسنا ملكا للشهوات والملذات في هذه الحياة 
فليست الدنيا هي دار القرار درانا ! ! 


﴿ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26)﴾



عرفنا معنى اسم الله تعالى (الملك ) , فلنحفظه , ولنعمل بمقتضاه , ولندعوه به 
علّنا نكون ممن أحصاها فدخل الجنة 
كما قال صلى الله عليه وسلم 
إن لله تسعة وتسعون اسما , مائة إلا واحداً , من احصاها دخل الجنة)
*يا ملك الدنيا والاخرة اجعل علمنا هذا خالصاً لوجهك سبحانك وانفع به ياربّ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق